تواصل فصائل المعارضة المسلحة، استهداف مواقع قوات الأسد والميليشيات المساندة لها في مدينة القنيطرة، بقذائف المدفعية والهاون، موقعة خسائر فادحة في صفوفهم.
فقد قصف الثوار في وقت متأخر من ليلة أمس مواقع قوات النظام والميليشيات الطائفية الموالية لها في مدينة “البعث” بريف القنيطرة بالمدافع الثقيلة، ما أدى إلى سقوط قتلى في صفوفها وجرح آخرين.
كما استهدفت قوات المعارضة السورية، براجمات الصواريخ والرشاشات الثقيلة، مواقع تتمركز بداخلها ميليشيات طائفية موالية في قرية “خان أرنبة” بريف القنيطرة.
ردت ميليشيات الأسد، بقصف الأحياء السكنية في قرية “الحميدية” بريف القنيطرة، بالرشاشات الثقيلة ، وسط تحليق مكثف للطيران المروحي في سماء القرية.
وكانت قوات النظام قد جددت قصفها بالمدفعية الثقيلة الأحياء السكنية في بلدة “مسحرة”، بريف القنيطرة الأوسط ما تسبب بدمار في ممتلكات المدنيين.

محمد امين ميره | مصدر