على هامش مؤتمر قمة مجموعة العشرين المنعقدة بالأرجنتين الجمعة 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2018، التقطت كاميرات التغطية الإعلامية حواراً ساخناً خاصاً دار بين الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، وهو يتحدث مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، لتكشف تلك الكاميرات تفاصيل المحادثة القصيرة الخاصة التي دارت بينهما.

 

ويُظهر مقطع الفيديو الذي نُشر على عدة وسائل إعلامية، ونشرته أيضًا حسابات سعودية، الرئيس الفرنسي وهو ينظر مباشرة إلى عينَي ولي العهد السعودي، في حين كان الأمير محمد يومئ برأسه تصديقاً لكلمات الرئيس الفرنسي أحياناً، ومبتسماً في أحيان كثيرة.

وبحسب مقطع الفيديو، يُسمع صوت ولي العهد السعودي وهو يقول لماكرون: “لا تقلق”، ليردَّ عليه الرئيس الفرنسي سريعاً ومقاطعاً: “بل أنا قلِق”.

كما يظهر ماكرون في لقطة أخرى وهو يتحدث بشكل حازم أمام ولي العهد، قائلاً: “أنت لا تسمع لي أبداً، لأنني أخبرتك من قبل بأن هذه فرصة لك”، ليردَّ عليه الأمير محمد: “سأسمع بالطبع”.

وظهر بوضوح في نهاية مقطع الفيديو ماكرون، وهو يقول لمحمد بن سلمان: “أنا رجل يحترم كلمته”، ليضحك الطرفان، ثم يقول ولي العهد: “سنلتقيك غداً”، قبل أن يهمس بكلمات في أذن ماكرون، وينتهي الفيديو.

“الإليزيه: ماكرون تحدث بأسلوب “بالغ الحزم

ونقلت وكالة “رويترز” عن مسؤول في قصر الرئاسة الفرنسي “الإليزيه”، قوله إنَّ “وجه الرئيس كان صارماً إلى حد ما، وكان حريصاً على نقل هذه الرسائل بأسلوب بالغ الحزم”.

وقال المسؤول الفرنسي إن ماكرون أبلغ الأمير محمد أن الأوروبيين سيصرون على اشتراك خبراء دوليين في التحقيقات الخاصة بمقتل الصحافي السعودي جمال خاشقجي.

وأضاف المسؤول أنه خلال محادثة استمرت 5 دقائق على هامش قمة مجموعة العشرين في الأرجنتين، نقل ماكرون رسائل “حازمة جداً” لولي عهد السعودية فيما يتعلق بمقتل خاشقجي وضرورة إيجاد حل سياسي للوضع باليمن، وفقاً لـ “رويترز”.