أطلقت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، تحذيرًا إلى النظام السوري وروسيا بشأن الهجوم الكيماوي المزعوم في مدينة حلب والذي اتهم فيه النظام الفصائل العسكرية.

وقال الناطق باسم :البنتاغون”، شون روبرتسون، في بيانٍ له: “من الضروري ضمان أن لا يستغل النظام السوري ذرائع زائفة لتقويض وقف إطلاق النار هذا، وشن هجوم على إدلب”.

وأضاف “روبرتسون”: “نحذر روسيا من التلاعب بموقع هجوم كيميائي مشتبه به آخر، ونحضها على ضمان أمن مفتشي منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حتى يتم التحقق من المزاعم بطريقة منصفة وشفافة”.

وكان رئيس النظام بشار الأسدـ اتهم ما أسماها فصائل مسلحة بتنفيذ هجوم بـ”غاز سام” السبت الماضي؛ أسفر عن اصابة العشرات بمشاكل في التنفس، ودفع روسيا ‘لى شن غارات قالت إنها استهدفت “جماعات إرهابية”.

ونفت بدورها الفصائل العسكرية مسؤوليتها عن الهجوم، مؤكدة أن ادعاءات النظام وروسيا تأتي لإطلاق هجوم على منطقة “خفض التصعيد” من خلال تعطيل وقف إطلاق النار في إدلب.