فجَّرت صحيفة “الرأي” الأردنية الحكومية، مفاجأة بشأن عمليات الاعتقالات التي تطال المواطنين الأردنيين في سوريا من جانب مخابرات بشار.

وأكدت الصحيفة، أن عمليات الاعتقال بدأت بشكلٍ سريّ قبل الحادثة الشهيرة للمواطن الذي دخل من معبر نصيب، لافتةً إلى أن الشابين علي إبراهيم منصور البشابشة، وعمر عبد الكريم العواقلة، دخلا الأراضي السوري منذ أكثر من أسبوعين.

وأشارت “الرأي” إلى أن الاتصال قطع مع الشابين، دون معرفة ما إذا كانوا معتقلين أم لا.

ويأتي ذلك بعد اعتقال النظام السوري لمواطن أردني دخل من معبر نصيب الحدودي بشكل نظامي، بحسب بيان لوزارة الخارجية الأردنية، الاثنين الماضي.

وكان أردنيون تداولوا قائمة تضم 8845 شخصًا أردنيًّا مطلوبين لمخابرات النظام، وسط تحذيرات من الموقع للأردنيين من السفر إلى سوريا.

صحف