إذا لاحظت خلال الفترة القادمة أن هناك عدة سمات اختفت لديك على تطبيق فيسبوك ماسنجر فلا تقلق، فقد قررت شركة فيسبوك إعادة تصميم ماسنجر بشكل كامل، عبر تقديم الجيل الجديد الذي يحمل اسم Messenger 4.

التطوير يركز على إزالة الكم الكبير من السمات القديمة التي كانت فيه، وذلك لجعله أكثر بساطة والتركيز على المحادثات.

ولكن التغيير لن يشمل نسخة تطبيق فيسبوك ماسنجر المخصصة لسطح المكتب “ديسك توب”، التي يمكن الوصول إليها من خلال الموقع الرئيسي لفيسبوك، على عكس تطبيق الهاتف.

إذ إن من المقرر أن تحتفظ نسخة الحواسيب بشكلها الحالي.

وسبق أن أعلنت فيسبوك عن تحديث جديد يخص تطبيق التراسل الفوري ماسنجر، سيمكن  المستخدمين مشاركة الفيديوهات عالية الجودة 720 بيكسل.

كما سيكون متاحاً مشاركة الصور البانورامية ذات 360 درجة.

أهم سمات التصميم الجديد: مزيد من التبسيط والتركيز على المحادثات

أبرز نتائج عملية إعادة تصميم ماسنجر، هي تخلص الشركة من علامات التبويب التسع، والمعروفة باسم “Tab”.

كما تخلصت من مجموعة متنوعة من الخصائص التي يجدها المستخدم أمامه فور فتحه للتطبيق، واستبدلت هذا كله بثلاث علامات تبويب “tabs” فقط.

وتأمل فيسبوك أن تسهل عملية إعادة تصميم ماسنجر من عملية التنقل داخل النسخة الجديدة من التطبيق.

كما تمت إضافة خصائص جديدة.. هدفها تسهيل متابعة المحادثات

وأضافت فيسبوك خصائص جديدة لتطبيقها الجديد Messenger 4.

من أهمها، إضافة وضع الأسود/الليلي المعروف بـ”dark mode”، الذي يحول الشاشة للون الأسود، ويسهّل عملية النظر إليها واستعراضها.

ليس ذلك فقط، بل سيتمكن المستخدمون كذلك من إضافة أسماء مستعارة مخصوصة، ووجوه تعبيرية (رموز فيسبوك) وألوان في كل محادثة على حدة.

 

 

وهذه هي علامات التبويب الثلاث التي أصبح يتكون منها التطبيق

الجزء الأساسي من التطبيق الجديد يتكون من ثلاث علامات تبويب وهي: المحادثات، والأشخاص، واستكشاف.

يفتح التطبيق في بدايته تلقائياً على علامة التبويب “محادثات”، التي تضم جميع الرسائل التي أرسَلْتها للأشخاص العاديين.

أما علامة التبويب “الأشخاص” فستضم الأصدقاء، والقصص، وقائمة من الأشخاص المتاحين الآن (online).

وأخيراً علامة التبويب “استكشاف”، ستضم الأشياء الأخرى، من الأعمال التجارية والألعاب إلى طرق متابعة الأخبار.

وأعيدت كتابة كود برمجة التطبيق

تتضمن عملية إعادة تصميم ماسنجر، إعادة كتابة كود برمجة لتطبيق ماسنجر بطريقة جديدة من الأسفل إلى الأعلى، لتبسيط الكود أكثر.

وسهّل ذلك إمكانية إضافة المزيد من الخواص الجديدة، مثل خاصية النموذج الأسود/الليلي “dark mode” الذي سيُعمم في “المستقبل القريب”.

وتقول فيسبوك إنه سيكون هناك المزيد من التطويرات في المستقبل، إذ يبدو أن عملية إعادة تصميم ماسنجر لن تتوقف عند هذا الحد.