أطلقت إدارة مخيم “الركبان” للاجئين السوريين، اليوم ، تحذيرًا بسبب قرب نفاد المواد الغذائية، مؤكدةً أن اللاجئين سيضطرون لأكل لحم الحمير بعد 10 أيام لعدم توفر الطعام.

وقال المكتب الإعلامي للمخيم في تصريحات صحافية: “إن المواد الغذائية في المحال التجارية والمؤن في الخيم بدأت في النفاد، مقدرًا أنها ستنفد بشكلٍ كاملٍ بعد نحو أسبوع أو عشرة أيام كحد أقصى”.

وأضاف المكتب: “بعد عشرة أيام لا ندري ما يمكن أن يحصل، سيبدأ النازحون بأكل لحم الحمير، لدينا هنا بعض الحمير لا خيار أمامهم سوى البدء بذبحها وأكلها”.

وأكد أن النازحون في المخيم يعانون من نقص التغذية قبل فترة منع النظام السوري لوصول المواد الغذائية، مرجحًا أن علامات سوء التغذية ستبدأ بالظهور “بالعين المجردة” خلال عشرة أيام.

وكانت إدارة مخيم الركبان وجهت نداء استغاثة لتأمين المواد الأساسية لهم، بعد مرور أسبوع على منع النظام السوري وصول المواد الغذائية إلى مخيم، وأهمها الطحين وحليب الأطفال.

يُذكَر أن النظام السوري كان قد كثَّف من دورياته على الطرق المؤدية إلى المخيم لمنع وصول المؤن إليه في محاولة لإجبار ساكنيه على الخضوع له والدخول بمصالحات واتفاق تسوية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صحف