.نقلت وكالة “رويترز”، أمس الجمعة، عن رئيس وزراء سلوفاكيا، بيتر بيليغريني، قوله: “إن سلوفاكيا تمتلك ما يكفي من الموارد لاستقبال 10 أو 20 أو 30 طفلًا من الموجودين حاليًّا بمخيمات اللاجئين في اليونان”.

وأضاف : “نحن سياسيون، لكننا عندما ننظر إلى معاناة الأيتام السوريين، الذين تؤويهم دولة أخرى عضو في الاتحاد الأوروبي، أعتقد بأننا يجب أن نكون أكثر إنسانية”.

وأكد رئيس وزراء سلوفاكيا أن “اقتصاد سلوفاكيا ومجتمعها أو ثقافتها لا يمكن أن تكون مهددة بعشرات الأيتام الذين سيتم إيواؤهم بدور الأيتام لدينا، وهم سيتعلمون لغتنا وثقافتنا”.

وكانت سلوفاكيا في وقتٍ سابق تستقبل أعدادًا قليلة من اللاجئين، ووفرت مأوى مؤقتًا للمئات من المهاجرين الذين تم نقلهم من النمسا خلال فترة تسوية أمورهم.

وكانت سلوفاكيا، إلى جانب هنغاريا وبولندا وجمهورية التشيك، من بين الدول التي رفضت حصص استقبال اللاجئين من الشرق الأوسط وإفريقيا، والتي كان الاتحاد الأوروبي وبعض الدول الأعضاء مثل ألمانيا، تصر عليها.

 

 

 

 

 

 

 

 

صحف | زمان مصدر