لقي عدة عناصر من “قوات بشار” والميليشيات المساندة لها مصرعهم في كمين لـ”تنظيم الدولة” في بادية السويداء.  

وأفادت مصادر محلية، بأن ثلاثة عناصر من “قوات بشار” قُتلوا وأُصيب آخرون خلال محاولة تقدم في منطقة تلول الصفا شرق السويداء، وسط قصف عنيف على المنطقة المعروفة بطبيعتها الوعرة.

ومن جانبها، أكدت شبكة “السويداء 24” أن قوات النظام فشلت في تحقيق تقدمٍ على جبهة “الصفا”منذ خمسة أيام، بسبب سياسة الكمائن والقنص التي يستخدمها “تنظيم الدولة” بشكلٍ واسع في المنطقة.

وفي ذات السياق، نعت صفحات موالية لبشار مقتل خمسة ضباط خلال مواجهات، يوم أمس الخميس، بين التنظيم وقوات النظام والميليشيات المساندة لها في ذات المنطقة منهم النقيب “وسام شهابي”.  

وبحسب تقارير إعلامية ارتفعت خسائر النظام، خلال الـ 48 ساعة الماضية، إلى أكثر من 45 عنصرًا تابعين لقوات النظام بينهم أكثر من عشرة ضباط، بالإضافة إلى 10 عناصر تابعين لميليشيا “جيش التحرير الفلسطيني”.

وكان “جيش التحرير الفلسطيني” أعلن قبل أيام، مقتل ضابطين هما: “وليد مرعي الكردي، قائد الكتيبة 412 صاعقة، والملازم “عبد الكريم ملحم علي”، الثلاثاء الفائت، خلال مشاركتهما إلى جانب قوات النظام في معارك “تلول الصفا”.