تستعد المناطق المحررة في شمال سوريا اليوم الجمعة لتظاهرات تحت شعار “لا بديل عن إسقاط النظام” حيث من المتوقع أن تشهد إقبالاً كبيراً وسط تحضيرات من وسائل الإعلام العالمية لتغطية الحراك الثوري.

وأفاد مراسلون بأن “ناشطين وفعاليات ثورية وجهت دعوات لأهالي القرى والبلدات المحررة من ريف حماة ومحافظة إدلب وصولاً إلى ريف حلب للمشاركة في تظاهرات اليوم الجمعة لإيصال رسالة للعالم أجمع على تمسكهم بمبادئ الثورة وثوابتها في الحرية وإسقاط نظام الأسد، ورفضاً لأي هجوم على محافظة إدلب.

وحسب المعلومات إن النشطاء والمدنيين بدأوا بالتحضير للمظاهرات في عدة مدن وبلدات في الشمال السوري المحرر لاسيما مدينة إدلب وبلدات “كفرنبل وبنش وحارم وكفرسجنة ومعرة النعمان” وعدة مناطق من ريف حماة الشمالي والغربي وغيرهم.

وفي ذات السياق وصل محافظة إدلب صحفيون ومراسلو شبكات إخبارية عالمية استعداداً لتغطية مظاهرات اليوم منها هيئة اﻹذاعة البريطانية “BBC” وشبكة “SKY NEWS” بالإضافة إلى قناة “EL JAZEERA” العالمية و “CCN” التركية ووسائل أخرى.

وتمثل تلك الخطوة تحول مهم في تعاطي اﻹعلام الغربي مع قضية “إدلب” خاصة إشادة مسؤولون وسياسيون عرب وأجانب بالمظاهرات التي شهدتها المناطق المحررة في الأسابيع السابقة.

وكان المندوب الفرنسي في مجلس الأمن “فرانسوا ديلاتر” اعتبر قبل أيام أن تلك المظاهرات دليل على كذب ادعاءات الأسد وروسيا بأن إدلب تؤوي “الإرهابيين”.

وشهدت المناطق المحررة خلال الأسابيع الأخيرة مظاهرات شارك فيها الآلاف من أبناء المنطقة أعادت سلمية الثورة السورية إلى الواجهة كما كانت في بداياتها، وأطلقت الهتافات والشعارات نفسها الداعية إلى إسقاط نظام الأسد.