تعادلت الأرجنتين دون أهداف مع كولومبيا في مباراة ودية أقيمت في ولاية نيوجيرزي الأمريكية، الثلاثاء، حيث لم يقدم فيها الفريقان ما يمكن أن يسعد جماهيرهما بعد أداء محبط في كأس العالم لكرة القدم.

وتصدى ديفيد أوسبينا حارس كولومبيا بشكل جيد لتسديدة من إكسيكيل بالاسيوس في الدقيقة السادسة، بينما كان نظيره الأرجنتيني فرانكو أرماني أكثر نشاطاً في الشوط الثاني، لكن الفريقين لم يظهرا أنهما قادران على تسجيل أهداف.

واستخدم الفريقان مدربين مؤقتين من أجل المباراة، إذ استقال خوسيه بيكرمان من تدريب كولومبيا الأسبوع الماضي، ولم تعين الأرجنتين بعد بديلاً لخورخي سامباولي، الذي ترك منصبه عقب كأس العالم.

وأشركت الأرجنتين، التي لعبت بدون ليونيل ميسي، تشكيلة شابة ولم تنجح في صنع الكثير أمام المنتخب الكولومبي الأكثر خبرة.

وقال ليونيل سكالوني مدرب الأرجنتين المؤقت: “أعتقد أننا قمنا بما يتعين علينا القيام به. هؤلاء اللاعبون يعرفون الآن ماذا يعني ارتداء قميص الأرجنتين. أظهر كثيرون اليوم أنهم سيمنحون الفريق شيئاً في المستقبل”.

وستكون مباراة الأرجنتين القادمة يوم 16 أكتوبر/ تشرين الأول، ضد البرازيل في السعودية، بينما تلتقي كولومبيا مع الولايات المتحدة في تامبا الشهر المقبل أيضاً.