كشفت صحيفة “يني شفق” التركية، عن خطوات عسكرية يتخذها الجيش التركي على الأراضي السورية في الوقت الراهن، في ظل أنباء قرب معركة إدلب.

وقالت الصحيفة المقرَّبة من الحزب الحاكم في تركيا: إن “الجيش التركي ضاعف عدد الدبابات والمدرعات الموجودة على الحدود السورية الأسبوعين الماضيين، وعزز المواقع الاستراتيجية بقاذفات الصواريخ وبطاريات المدفعية”.

وأضافت: “تخطى عدد الجنود الأتراك المتمركزين على طول الحدود 30 ألف شخص، وهم موزعون على مناطق عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون و12 نقطة مراقبة على طول خط إدلب”.

وأشارت الصحيفة إلى أن “الجيش التركي شكّل درعًا حدوديًّا في المنطقة الواقعة بين ييلاداغي وأطمة، كما نقل الوحدات العاملة ضمن عمليتي درع الفرات وغصن الزيتون إلى حدود إدلب”.

وأكدت “يني شفق” أن تركيا “تعتزم ألا تقف موقف المتفرج” حيال هجوم قوات الأسد على إدلب الذي تقول إنه سيؤدي إلى كارثة إنسانية بسبب وجود ملايين المدنيين الأبرياء في المنطقة.

وكان الجيش التركي رفع مؤخرًا مستوى تعزيزاته على حدوده الجنوبية، في ظل توتر تشهده منطقة إدلب، شمالي سوريا، نتيجة تهديدات للنظام وحلفائه لشن عملية عسكرية على إدلب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صحف