أفاد مسؤول روسي، اليوم الأربعاء، بأن الغارات الإسرئيلية  الأخيرة على “نظام الأسد” في سوريا بناءً على طلب من الولايات المتحدة الأمريكية.

وقال النائب الأول للجنة مجلس الدوما لشؤون الدفاع ألكسندر شيرين: “إسرائيلتتصرف بناء على أوامر من الولايات المتحدة. واشنطن لن تحاربنا بقواتها أبدًا، ستقوم بذلك بواسطة أيد ثالثة. في سوريا ستستخدم إسرائيل أو (تنظيم الدولة)”.

وأضاف النائب الروسي إن “الجيش الإسرائيلي يقام على حساب الأموال الأمريكية. إذ يقدم الأمريكيون عشرات المليارات من الدولارات لتسليح وإعادة تجهيز وتدريب الجيش الإسرائيلي”، بحسب وكالة “سبوتنيك”.

وكان رئيس لجنة مجلس “الدوما” الروسي للشؤون الدولية “ليونيد سلوتسكي” ندد بالغارات الإسرائيلية الجديدة على مواقع نظام الأسد بمحافظتي حماة وطرطوس أمس الثلاثاء وقال إنها “غير مقبولة ولا تخدم استقرار الوضع في البلاد”.

واستهدف الطيران الإسرائيلي، مساء الثلاثاء، مستودعًا للتسليح الجبلية ومركز البحوث العلمية في قرية المرحة، الواقعة على طريق مصياف – وادي العيون بريف حماة؛ ما أدى لسقوط عددٍ من القتلى والجرحى من قوات النظام.

كما شنَّت إسرائيل غارات مماثلة على مصياف وبانياس استهدفت مواقع للقوات الإيرانية والميليشيات الشيعية الموالية لها.

.

.

.

.

.

.

صحف