هزَّت انفجارات ضخمة، بعد منتصف الليل مطار “المزة” العسكري غربي دمشق، اندلعت على إثرها حرائق هائلة تصاعدت ألسنتها في السماء.\

ونقل التلفزيون الرسمي عن مصدر العسكري تابع لنظام بشار عدم تعرض مطار “المزة” لأى هجومٍ إسرائيلي، مؤكدًا أن “أصوات الانفجارات تعود لانفجار مستودع ذخيرة قرب المطار بسبب ماس كهربائي”، على حد قوله.

ومن جانبه، قال مصدرٌ أمنىّ لوكالة “سبوتنيك”، إن الدفاعات الجوية التابعة للنظام تصدت في وقت مبكر، اليوم الأحد، لهجمات صاروخية معادية على ريف دمشق.

وفي ذات السياق، ذكرت شبكة “دمشق الآن” الموالية، أن صواريخ وعددها خمسة استهدفت مستودعات للذخيرة في المطار العسكري، ودمّرت معظمها، مؤكدةً أن سيارات الإسعاف والدفاع المدني هرعوا إلى المنطقة.

وبدورها، نقلت “رويترز” عن مسؤول في تحالف إقليمي يدعم “نظام الأسد” في دمشق، إن الانفجارات نجمت عن إطلاق صواريخ إسرائيلية عبر هضبة الجولان المحتل وإن الدفاعات الجوية السورية تصدت لها.

وشنّت إسرائيل خلال السنوات الماضية عشرات الغارات على مواقع لـ”نظام الأسد” وميليشياته ودائمًا ما تخرج تصريحات النظام الذي يصف نفسه بـ”الممانع” بالاحتفاظ بحق الرد.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

زمان مصدر