اعتقلت “قوات بشار” عددًا من الأشخاص بينهم نساء، كانوا في طريقهم للعودة نحو الغوطة الشرقية من الشمال السوري المحرَّر.

وذكرت شبكة “صوت العاصمة” أن “مخابرات بشار اعتقلت 7 أشخاص، بعدما وصلوا إلى الحدود الإدارية لدمشق، وذلك بالتنسيق مع أحد ضباط النظام، والذي يعمل على سيرفيس ينقل الناس تهريبًا من وإلى إدلب مقابل مبالغ مالية”.

وأضافت الشبكة: “أنه تم تحويل سائق السرفيس والركاب جميعهم إلى الفرع 248 التابع للأمن العسكري في دمشق”.

وأوضحت أن الاعتقال جاء على خلفية عدم تنسيق العائدين مع ما يُسمى “لجان المُصالحة” واتخاذ قرار العودة بشكلٍ فردي دون الحصول على “موافقة أمنية” للعودة.

وكانت مخابرات النظام داهمت في وقتٍ سابقٍ مراكز الإيواء المُخصصة لأهالي الغوطة الشرقية، واعتقلت عشرات الشبان الذين عادوا مؤخرًا من إدلب، بحجة ارتباطهم بالفصائل المسلحة.

كما اعتقلت قبل أسابيع 6 نساء في بلدة كفر بطنا بالغوطة الشرقية في ريف دمشق، على خلفية إجراء اتصالات هاتفية مع أقاربهن في المناطق الخاضعة لسيطرة الفصائل المقاتلة في الشمال السوري.

صحف