توفيت أسيرة من السويداء من الذين تم اختطافهم مؤخرًا من جانب “تنظيم الدولة” أثناء الهجمات العنيفة التي شنّها على المحافظة ، حيث تبلغ ذووها بالخبر.

وقال حساب “شبكة السويداء24” على “تويتر”: إن “(تنظيم الدولة) أبلغ ذوي المختطفين من السويداء لديه بوفاة السيدة زاهية الجباعي”، موضحًا أن سبب الوفاة “تدهور وضعها الصحي”.

وفي ذات السياق، نقلت “فرانس برس” ، أن أهالي المرأة (65 عامًا) قالوا إنها كانت تعاني من مشاكل صحية، بما فيها السكري وأمراض القلب، لكنهم لم يحددوا سبب وفاتها.

وتأتي حادثة وفاة الأسيرة الجديدة بعد أسبوع من إقدام “تنظيم الدولة” على إعدام أحد الرهائن، وهو شاب يبلغ من العمر (19 عامًا)، بسبب فشل المفاوضات مع النظام.

وبحسب المعلومات المتوفرة، فإن فإن ما لا يقل عن 13 امرأة و15 طفلًا لا يزالون محتجزين لدى “تنظيم الدولة”، بعد أن أسر أكثر من 30 رهينة في محافظة السويداء.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صحف