أثار رجل مصري غضب آلاف المتابعين، بعدما أقدم على تأديب ابنه بطريقة وحشية. فقد قام بسكب الماء المغلي على جسده ، ما أدى إلى وفاته.
وأفادت التحقيقات بأن الأب فعل ذلك بسبب تلقيه شكوى عن إقدام ابنه (11 عاماً) على سرقة 200 جنيه من أحد الأشخاص. وقد وقعت الحادثة في منطقة أبو كير في محافظة الشرقية.
وعلى الأثر قام جيران العائلة بنقل الطفل إلى المستشفى. لكن الأطباء أعلنوا وفاته بسبب إصابته بحروق بالغة.
وتم إبلاغ الجهات الأمنية التي حررت محضراً بالواقعة. وبدأت التحريات من أجل إثبات صحة التهمة الموجهة إلى الأب.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صحف