أصدرت المديرية العامة لإدارة الهجرة التركية خدمة التواصل للأجانب المقيمين بتركيا معها عبر موقعها الإلكتروني على الإنترنت.

وقالت مديرية الهجرة في موقعها فإنه سيتم الرد على الرسائل من خلال إرسال رسالة نصية على هاتف المرسل أو على عنوان بريده الإلكتروني، وذلك خلال مدة أقصاها 72 ساعة.

وأشارت المديرية إلى أن المعلومات الشخصية للمرسل تبقى سرية على الدوام ولا يمكن لأي شخص الاطلاع عليها .

وبات من خلال هذا الخدمة الجديدة تواصل جميع الجنسيات الأجنبية المقيمة في تركيابما فيهم السوريين مع إدارة الهجرة وتقديم طلباتهم وشكاويهم لدائرة الهجرة من خلاله.

وكانت دائرة الهجرة التركية، أطلقت في نيسان الماضي تطبيقًا للهواتف المحمولة التي تعمل بنظام أندرويد، لتقديم خدمات للأجانب بـ6 لغات، هي هي التركية والإنكليزية والعربية والفارسية والروسية والألمانية.

وأصبحت دائرة الهجرة الجهة المسؤولة عن اللاجئين السوريين، بعد نقل الملف إليها رسميياً، من منظمة إدارة الكوارث والطوارئ (آفاد)، اعتبارًا من 16  آذار الماضي.

ويبلغ عدد السوريين المقيمين في المدن والولايات التركية 3 ملايين و 572 ألف سوري يعيشون حالياً في تركيا، بينهم 222 ألف يقيمون في المخيمات، إلى جانب عشرات الآلاف من اللاجئين من دول أخرى.

ويبلغ عدد الأجانب الحاملين للإقامة في تركيا 631 ألفًا، بينما تبلغ أعداد من هم تحت الحماية الدولية 379 ألفًا و963 شخصاً.

.

.

.

.

.

زمان مصدر | صحف