غادر نحو 2800 من مقاتلي المعارضة السورية وعائلاتهم محافظة القنيطرة يوم الجمعة واتجهوا إلى محافظة إدلب ، بموجب إتفاق تهجير جديد .

وغادرت حوالي 55 حافلة القنيطرة وهي تحمل الدفعة الأولى من المقاتلين وعائلاتهم الذين رفضوا البقاء في المنطقة. وقالت مصادر إن نحو 1700 امرأة وطفل كانوا على متن الحافلات.

في غضون ذلك، استمرت الطائرات الحربية الروسية في شن ضربات عنيفة على المناطق التي يسيطر عليها جيش خالد بن الوليد- المبايع لتنظيم الدولة الإسلامية  – في ريف درعا الغربي.

و استهدفت الغارات قريتي حيط وتسيل مما أسفر عن مقتل 26 شخصا بينهم 11 طفلا.

 

 

 

 

 

 

وكالات | زمان مصدر