ارتكبت طائرات التحالف الدولي، الليلة الماضية، مجزرة مروعة بعد قصفها تجمعًا للمدنيين قرب الحدود العراقية، وسط معارك عنيفة بين “قسد” و”تنظيم الدولة“.

وقالت مصادر محلية، بأن طائرات التحالف استهدفت معمل الثلج ، بالقرب من مفرق موزان بين بلدتي السوسة و الباغوز بريف دير الزور الشرقي ، ما تسبب بوقوع مجزرة راح ضحيتها، أكثر من 30 مدنيًّا، وإصابة العشرات ، غالبيتهم من الأطفال والنساء.

وأضافت المصادر، أن عدد الضحايا مرشح للزيادة بسبب الحالات الحرجة لمعظم الجرحى وصعوبة إخراجهم من تحت الأنقاض من جراء القصف المتواصل.

ومن جانبه، قال المتحدث باسم التحالف، الكولونيل شون رايان: “ربما شنَّ التحالف أو قوات شريكة لنا ضربات على محيط السوسة والباغوز فوقاني أمس”، بحسب وكالة “رويترز”.

وأضاف، أنه تم رفع التقرير المتعلق بسقوط ضحايا مدنيين إلى “خلية متابعة الضحايا المدنيين من أجل مزيد من التقييم”.

صحف