كشفت ولاية غازات عنتاب التركية، مساء الجمعة، تفاصيل جديدة بشأن حادثة اعتداء شاب سوري على طفلة تركية في منطقة “شاهين بيك”.

وقالت “إدارة الإعلام والعلاقات العامة” بالولاية في بيانٍ لها: إن “الطفلة المشتبه بكونها ضحية (تحرش جنسي) سورية الجنسية بعمر 6 سنوات ولا تعاني من أي مرض ذهني أو جسدي”.

وأكد البيان أن “تقرير الطب الشرعي حول الحالة الصحية للطفلة المشتبه بكونها ضحية تحرش جنسي، يؤكد على أنه لا أثر مميز لاعتداء جنسي”.

وأشارت إلى أنه “إثر بلاغ حول حادثة تحرش جنسي بطفلة في بلدية (شاهين بيك) قامت قوى مديرية الأمن بالاستجابة وإلقاء القبض على المشتبه (ر. ج.) وإحالة الطفلة التي يزعم تعرضها للتحرش إلى الطب العدلي”.

وأوضح أنه “عقب الحادثة تم رصد ومتابعة بعض وسائل الإعلام ومستخدمي شبكات التواصل الاجتماعي الذين قاموا بالتحريض على الصدام والفوضى والانفعال بين مواطنينا والسوريين الموجودين في المدينة.

وأضافت ولاية غازي عنتاب: أنه “تم إلقاء القبض على 22 مشتبهًا به في التورط بالتحريض على الفوضى والعنف عبر وسائل التواصل الاجتماعي”.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صحف