رتفعت الليرة التركية الليلة الماضية بنسبة 1.55٪ لتصل إلى 4.6467 مقابل الدولار الأمريكي مع فوز الرئيس أردوغان في الانتخابات الرئاسية.

واستقر سعر صرف الدولار الأمريكي أمام الليرة التركية مابين 4.59 و 4.60 بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي شهدتها تركيا أمس الأحد.

وسجل الدولار انخفاضًا بنسبة تقارب 2 % في الأسواق الآسيوية، مع افتتاح الأسبوع الجديد، بعد أن كان وصل سعر صرف الدولار إلى 4.6810 عند إغلاق الأسواق الأمريكية الأسبوع الماضي.

وبنفس الشكل، سجل اليورو انخفاضًا بنسبة 1.5 % ووصل إلى 5.3710، والجنيه الاسترليني بنسبة 1.6 % وسجل 6.1070 ليرة تركية.

وتشهد تركيا بالفعل مستويات مرتفعة من التضخم والذي وصل إلى 12.15% في شهر مايو/أيار الماضي، على أساس سنوي مقابل 10.85% المسجلة في أبريل/نيسان السابق له، وفقًا لوكالة الإحصاءات الرسمية في البلاد.

وحصل أردوغان على أعلى نسبة من الأصوات في الانتخابات الرئاسية، متقدما على منافسيه الخمسة من خلال حصوله على نسبة 52.50 بالمائة بعد فرز 99.5 % من إجمالي الأصوات.

.

.

.

.

.

.

صحف