ألقت الشرطة القبض على الشخص الذي أحتجز عدة رهائن في شمال وسط باريس في وقت سابق من بعد ظهر أمس، حسبما كتب وزير الداخلية جيرار كولومب على “تويتر”.

 

وقال كولومب “”لقد تم القبض على الشخص ،وان الرهائن خارج دائرة الخطر” . كانت شرطة باريس قد ذكرت في تغريدة لها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” اليوم الثلاثاء، إنها تتعامل مع حادث احتجاز رهائن في شمال وسط المدينة.

 وقد استسلم الرجل الذي احتجز رهائنا، عصر الثلاثاء، داخل مبنى في الدائرة العاشرة بعد نحو ثلاث ساعات ونصف من المفاوضات مع رجال الشرطة.

وكان الرجل قد حذّر رجال الشرطة الدين طوقوا المكان من مغبة أن بحوزته بندقية وسكينا ويحتجز ثلاثة أشخاص كرهائن بينهم امرأة، فيما تمكنت رهينة رابعة من الفرار عندما دخل الرجل إلى المبنى التابع لوكالة اتصالات.

قبل أن يسلم نفسه للشرطة بعد مفاوضات طويلة طالب خلالها بالتحدث مع السفارة الإيرانية بباريس، فيما أصيب اثنين من الرهائن بجروح بسيطة.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

 

 

 

 

 

صحف