كشفت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، مفاجأة عن انسحاب الميليشيات الإيرانية وعلى رأسها “حزب الله” اللبناني من مناطق الجنوب السوري.

وقالت الصحيفة في تقريرٍ لها: “إن الميليشيات الإيرانية و(حزب الله) بعد التظاهر المبدئي بالانسحاب محافظتي درعا والقنيطرة في الجنوب الغربي السوري بالقرب من الحدود الإسرائيلية، عادت مجددًا إلى مواقعها”.

وأكدت أن القوافل العسكرية التي يقودها “الحرس الثوري” الإيراني في سوريا كان عناصرها “يرتدون الملابس العسكرية النظامية السورية ويرفعون الأعلام الحكومية السورية”.

وأوضحت الصحيفة أن النظام السوري يعمد على تمويه الميليشيات الموالية لإيران بالزي العسكري لمقاتليه في محاولة تجنب مزيد من الغارات الجوية الإسرائيلية ضد الأهداف الإيرانية في سوريا.

وتعتبر “إسرائيل” الوجود العسكري الإيراني على حدودها مع سوريا من زاوية التهديد الوجودي المحتمل، وفي الشهر الماضي، شنّت تل أبيب أكبر عملياتها العسكرية ضد المواقع الإيرانية حيث نفّذت الغارات الجوية ضد عشرات المواقع.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

صحف | وكالات