قالت صحيفة The Wall Street Journal الأميركية، إنَّ الميليشيات المتحالفة مع إيران، على طول الحدود الإسرائيلية السورية، تتخفَّى بزي جنود سوريين لتجنب التعرض لاستهداف قوات الجو الإسرائيلية.

ونقلت الصحيفة، الجمعة 8 يونيو/حزيران، عن المعارضة أنَّ النظام السوري يُموِّه قوافل مقاتلي حزب الله وميليشيات أخرى مدعومة إيرانياً، وكأنهم من مقاتليه، وذلك لتجنُّب المزيد من الضربات الجوية الإسرائيلية ضد أهداف إيرانية في سوريا.

وقال أحد قادة المعارضة إنَّ القوات الموالية لإيران قد عادت مُحمَّلةً بالصواريخ والقذائف، إلى محافظتيّ درعا والقنيطرة جنوبي غرب سوريا، بالقرب من الحدود مع إسرائيل، بعد أن بدا أنهم قد انسحبوا في البداية.

وقال أحمد عزام، أحد قادة “جيش الخلاص” التابع للمعارضة، وهي مجموعة مقرها القنيطرة: “هذا تمويه، إنهم يغادرون بزي حزب الله ويعودون في عربات النظام مرتدين أزياء الجيش النظامي السوري”.

وأضاف “عزام” أنَّ الكثير من المقاتلين الأجانب في سوريا قد استلموا بطاقات هوية المقاتلين السوريين الموتى.

ولا يُعتقد أن مواجهة تل أبيب لهذا الوجود الإيراني المُموه ستكون سهلة، في ظل مشهد معقد عسكرياً وسياسياً في المنطقة.

 

 

 

 

 

 

 

صحف