ذكرت وكالة الأنباء التركية، اليوم السبت، خبراً عن قيام فريق طبي تركي في مدينة “غازي عنتاب”، بإنقاذ طفل سوري رضيع أراد أهله دفنه بعد أن ظنوه وُلد ميتًا.

و قالت “الأناضول” ، أن الأم السورية، حلا العلي، أنجبت وهي في الشهر السادس، وحين وضعت الطفل لم يُعط أي اشارة حيوية على قيد الحياة.

فظن الزوجان أن الطفل وُلد ميتًا بسبب الولادة المبكرة، فتركوه حتى الصباح ليقوموا بإجراءات دفنه.

وحسب الاجراءات المتبعة كان لابد من عرض الطفل على لجنة طبية للحصول على تقرير للوفاة.

وفور إمساك أحد عناصر الفرقة الطبية التركية، وتدعى إثينا موتلو، للطفل الرضيع، أدركت أنه على قيد الحياة، ونقلته على متن سيارة الإسعاف إلى أحد المستشفيات الخاصة في المدينة.

و قالت “موتلو” لـ”لأناضول”: “فور إمساكي للطفل أدركت أنه على قيد الحياة، أسرعنا بإسعافه إلى المستشفى، كان جسده باردًا كالثلج، قمت بتدفئته على الفور، وأعطيته الأوكسجين”.

.

.

.

.

 زمان مصدر | وكالات