شنَّ “تنظيم الدولة”، اليوم ، هجومًا على مواقع قوات النظام ومليشياته في ريف دير الزور، مُوقِعًا قتلى وجرحى في صفوفهم.

وأفادت مصادر ميدانية، بأن اشتباكات عنيفة اندلعت على محاور في بادية الميادين الواقعة في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، عقب هجوم شنّه “تنظيم الدولة” على مواقع النظام ،وأسفر عن مقتل 5 عناصر على الأقل من قوات الأخير.

وكان “تنظيم الدولة” تمكن من قتل 9 عناصر من قوات النظام، خلال هجوم شنّه، أمس الجمعة، على منطقة المحطة الثانية ومحيطها، في بادية البوكمال عند الحدود الإدارية مع الريف الشمالي الشرقي لحمص، في محاولة لإيقاع أكبر عدد من الخسائر البشرية وتشتيت قوات النظام وحلفائها في غرب نهر الفرات.

واستقدمت قوات النظام تعزيزات عسكرية، الثلاثاء الفائت، إلى البادية السورية في منطقة ‎”الميادين” شرقي دير الزور، تحسبًا للهجمات التي يشنّها التنظيم على المنطقة.

ويذكر أن “تنظيم الدولة” شنّ سلسلة هجمات في الآونة الأخيرة على “قوات بشار” في جنوب البوكمال و منطقة حميمة وبوادي البوليل والقورية الميادين، وأوقعت خسائر بشرية كبيرة في صفوف شبيحة بشار.

وتنحسر سيطرة التنظيم في الضفة الشرقية لنهر الفرات، ضمن بلدات أبو الحسن، الشعفة، السوسة، الباغوز، البوبدران وضواحيهم، عقب انتهاء وجوده بشكلٍ كامل في ضفة الفرات الغربية.

زمان مصدر | الدرر الشامية