أثار فيديو تم تداوله بشكل كبير صدمة وعضباً في أوساط السوريين، ويظهر فيه قائد ميليشيا تتبع لقوات الأسد في مدينة حماة السورية، طلال الدقاق، وهو يقدم فرساً عربياً أصيلاً لأسدين في مزرعته الخاصة.

وأظهر الفيديو لحظة إدخال الفرس للقفص، الذي يوجد فيها الأسدان، اللذان سارعا للهجوم عليه وافتراسه.

وذكرت مواقع سورية أن الدقاق يعتبر “شبيح الأسد الأول” في مدينة حماة، وأن ميليشياته لها نفوذ في المنطقة أمنيا واقتصاديا وتجاريا وسط اتهامات له بأنه من أكبر تجار المخدرات والأسلحة في المنطقة، وأنه تورط منذ انطلاق الثورة السورية في ارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين، سواء عبر اعتقالهم أو خطفهم أو الإفراج عنهم مقابل فدية مالية كبيرة.

وبحسب احد المواقع السورية المعارضة، فقد تفاخر الدقاق قبل ثلاث سنوات بأنه يملك شبلا صغيرا سرقه من إحدى حدائق الحيوانات، و أنه يطعمه من لحوم وأجساد معتقليه بعد تصفيتهم.

 

 

 

زمان مصدر