شهدت مدينة الرقة، مساء أمس الثلاثاء، مظاهرات واحتجاجات للمطالبة بخروج ميليشيا “قسد” من المدينة، على خلفية حملات التجنيد الإجباري للشبان، وحملات “اعتقالات تعسفية” بحق الأهالي نفذتها المليشيات.

وأفادت مصادر محلية، بأن مظاهرات انطلقت مساء أمس، من شارع “أبي بن كعب” في حي “المشلب” في المدينة، سرعان ما انتشرت في منطقتي المشلب والرميلة في الأطراف الشرقية والشمالية الشرقية من المدينة.

وقام المحتجون في حي المشلب بتحطيم زجاج عددٍ من السيارات العسكرية التابعة لميليشيا “قسد” التي حاولت قمع المظاهرة التي خرجت في الحي بالرصاص الحي.

وأشارت المصادر إلى أن تصاعد التوتر بعد وصول دوريات من قوات “الأسايش” إلى منطقة التظاهر، واعتقلت متظاهرين في المدينة.

هذا وشهدت المدينة في الآونة الأخيرة حالة احتقان شعبي بسبب قيام “قسد” بحملات اعتقال للشباب وزجّهم في معسكرات التجنيد الإجباري.

وتتصاعد الدعوات المطالبة بالسماح للمُهجَّرين العرب بالعودة إلى ديارهم ومناطقهم، ولا سيما بعد أن أجبرتهم الميليشيات الكردية على النزوح مننها بحجة وجود “تنظيم الدولة” سابقًا وقصف طيران التحالف.

صحف