كشف مسؤول أردني، اليوم الاثنين، أن مباحثات تجري في الأردن مع الولايات المتحدة وروسيا بشأن التطورات في جنوبي سوريا.

وقال المسؤول الأردني لوكالة “رويترز”، طالبًا عدم نشر اسمه، إن الدول الثلاث التي وقَّعت اتفاق العام الماضي لإقامة المنطقة اتفقت على ضرورة الحفاظ عليها كخطوة مهمة “لتسريع وتيرة المساعي للتوصُّل إلى حل سياسي في سوريا”.

وأشارت “رويترز” إلى أن الهدنة، وهي أول مسعى أمريكي لحفظ السلام في الحرب السورية في عهد الرئيس، دونالد ترامب، أخفضت العنف في منطقة حساسة على وجه الخصوص تشمل أراضي سورية قرب الحدود مع إسرائيل.

ويأتي هذا بعد يومين من تحذير الولايات المتحدة “نظام بشار” برد “حازم” على أي تحركات عسكرية في منطقة “خفض التصعيد” في جنوب سوريا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر نويرت، في بيانٍ لها الجمعة: “إن واشنطن تشعر بالقلق إزاء التقارير الواردة عملية عسكرية يقوم بها (نظام بشار) في المنطقة الجنوبية الغربية بسوريا، الواقعة ضمن مناطق خفض التصعيد المتفق عليها من قِبَل الولايات المتحدة الأمريكية والأردن وروسيا العام الماضي”، بحسب شبكة cnn.

وأضاف البيان “ستتخذ الولايات المتحدة إجراءات حازمة ومناسبة ردًّا على انتهاكات (نظام بشار) بوصفها ضامنًا لمنطقة عدم التصعيد تلك مع روسيا والأردن”.

وكالات