هددت قاعدة “حميميم” الروسية، اليوم السبت، بأنها ستواجه أي انتهاكات وسرقات لمنازل المدنيين من قِبَل “ملشيات بشار” في سوريا بالقوة العسكرية، وذلك بعد إهانتهم بطريقة مذلة في جنوب دمشق.

وقالت القناة المركزية على مواقع التواصل الاجتماعي:” سيتم التعامل بالقوة مع أي تمرد من قِبَل الأفراد المتورطين بانتهاك القانون ومن يساندهم في المناطق التي تم تحريرها بمشاركة من القوات الروسية”.

جاء ذلك ردًّا من القاعدة الروسية على المعترضين الموالين للنظام، حيث أرسل أحدهم للقناة قائلًا ” من غير المقبول إظهار أن الجيش هو جيش يخضع ويهان من عناصر القوات الروسية الصديقة وقد يؤدي هذا إلى مواجهات مسلحة فردية تعكر صفو العلاقات الودية”.

واعتقلت الشرطة العسكرية للاحتلال الروسي بطريقة مذلة عددًا من عناصر قوات النظام  أثناء عمليات سرقة وتعفيش لهم لمنازل المُهجَّرين في بلدة ‎ببيلا جنوب دمشق، وسط تصفيق وفرح من المدنيين .

كما قامت تلك العصابات التابعة لبشار ، بإحراق منازل المدنيين بعد سرقتها .

ونشرت قناة قاعدة “حميميم” صورًا لعناصر لـ”قوات الأسد” وهم منبطحون على الأرض، وجنود روس يوجهون إليهم بنادقهم في صورة مهينة لهم.

زمان مصدر | صحف