حذرت الولايات المتحدة مساء الجمعة، نظام الأسد برد “حازم” على أي تحركات عسكرية في منطقة “خفض التصعيد” في جنوب سوريا.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت في بيان لها “إن واشنطنتشعر بالقلق إزاء التقارير الواردة عملية عسكرية يقوم بها نظام الأسد في المنطقة الجنوبية الغربية بسوريا، الواقعة ضمن مناطق خفض التصعيد المتفق عليها من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والأردن وروسيا العام الماضي”، بحسب شبكة “سي إن إن”.

وأضاف البيان “ستتخذ الولايات المتحدة إجراءات حازمة ومناسبة ردًا على انتهاكاتنظام الأسد بوصفها ضامنًا لمنطقة عدم التصعيد تلك مع روسيا والأردن”.

وشددت الخارجية أن على روسيا أن تفي بالتزاماتها المعلنة وفقًا لقرار مجلس الأمن رقم 2254 ووقف إطلاق النار في الجنوب الغربي ، المتجسدة في بيان دا نانج الصادر عن الرئيسين ترامب وبوتين.

وكانت طائرات تابعة لنظام الأسد أسقطت خلال اليومين الماضيين منشورات على مناطق يسيطر عليها فصائل الثوار في درعا تحث المقاتلين على إلقاء السلاح.

.

.

.

.

.

زمان مصدر | صحف