قال العميد “احمد رحال” في تغريدةٍ : “قصف الطيران الإسرائيلي لمطار الضبعة الذي تسيطر عليه عصابات (حزب الله) وإيران سبَّب أكبر خسائر للحزب لأن الصواريخ لم تدمر مستودعات الصواريخ ومراكز تصنيعها فقط، بل تم تدمير كل معامل المخدرات وحبوب الكبتاغون التي تنتجها عصابات الحزب في منطقة القصير ومحيط مطار الضبعة”.

وأضاف : “المعلومات الأولية تشير إلى مقتل 25 مرتزقًا من عصابة (حسن) والميليشيات الايرانية خلال القصف الاسرائيلي على مطار الضبعة … عدا عن الجرحى الذين هم بطريقهم للموت نتيجة الإصابات الحرجة”.

وتعرَّض محيط مطار الضبعة العسكري في ريف حمص، مساء اليوم إلى ضربة عسكرية مجهولة، بحسب وكالة أنباء النظام (سانا).

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري بالنظام قوله: “تعرض أحد مطاراتنا العسكرية في المنطقة الوسطى لضربة صاروخية معادية”، لافتًا إلى “أن وسائط الدفاع الجوية السورية تصدت للعدوان ومنعته من تحقيق أهدافه”.

هذا ولم يصدر أي تصريح رسمي من إسرائيل أو إيران على الضربات الصاروخية أو حجم الخسائر البشرية والمادية.

متابعة زمان مصدر