وصف الإعلامي السوري، أحمد زيدان ، في تدوينة على قناته التليغرام ، اليوم الأربعاء، عملية تبادلٍ للأسرى التي تمت في دير الزور مؤخرًا، بأغرب عملية تبادل في تاريخ سوريا.

وقالت التدوينة : “150 رأس بقر و غنم مقابل 5 من عناصر عصابة الأسد …أغرب عملية تبادل في الشحيل السورية ..تمت عملية التبادل بعد سرقة عناصر النظام لبقرهم و أغنامهم فاختطفوا خمسة من عناصر النظام”.

وكانت مصادر محلية أفادت، أن عناصر قوات النظام أقدموا، الأحد الماضي، على سرقة عددٍ من رؤوس الأغنام والأبقار، بعد عبورهم إلى قرية “الحويجة” المقابلة لبلدة “الشحيل” بريف دير الزور الشرقي، حيث تمكن الأهالي من أسر عددٍ من عناصر النظام، وجرت عملية تبادل على المواشي.

وأضافت المصادر، أن أهالي القرية توصَّلوا، أول أمس الاثنين، للاتفاق مع قوات النظام لاتفاق يقضي بإخلاء سراح المنفذين، مقابل استرجاع جميع رؤوس الأغنام والأبقار المسروقة.

وشهدت دير الزور حملات “تعفيش” ونهب كبيرة، خلال الأشهر الفائتة من قِبَل قوات النظام وميليشياته، شملت آلافًا من رؤوس الأغنام والإبل وأثاث المنازل، والآليات بمختلف أنواعها.

وأظهرت صورٌ تناقلها ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مؤخرًا ، منازل المدنيين في بلدة (حسرات) بريف دير الزور الشرقي بعد تعفيشها، وهي في حالة فوضى، بينما أوضحت بعض الصور أكوام الأثاث والأغراض المنزلية، استعدادًا لنقلها إلى مكان آخر.

.

.

.

.

زمان مصدر | صحف