هزّت انفجارات ضخمة الجمعة مطار حماة العسكري في وسط سوريا لم تُعرف أسبابها بعد.

وقالت وكالة فرانس برس إن الانفجارات وقعت “في مستودعات أسلحة ووقود لقوات النظام في المطار” قرب مدينة حماة.

واضافت “لم ترد معلومات إلى الآن عن أسباب الانفجارات”، مشيراً إلى أنها “تسببت بتصاعد أعمدة الدخان في محيط وأطراف مدينة حماة”.

وأفادت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن “سماع دوي انفجارات في محيط مطار حماة” من دون إضافة أي تفاصيل.

 وأكدت مصادر لـ(د.ب.أ) “بحسب المعلومات التي وصلتنا من داخل المطار فإن الانفجار وقع في مستودعات لصناعات العبوات الناسفة والبراميل المتفجرة التي تلقيها الطائرات المروحية، وأن شظايا وصلت لأكثر من كيلومتر وأصيبت سيارة تحمل عددا من الركاب”.

وأضافت المصادر أن “خمسة قتلى الأقل سقطوا وهناك عدد كبير من الجرحى جراء الانفجار، أغلبهم أصيب بحروق شديدة وأن عددا كبيرا من سيارات الإسعاف والإطفاء توجهت إلى المطار”.

 وخلال الأسابيع الماضية، استهدفت إسرائيل مرات عدة مواقع عسكرية في سورية كان آخرها ليلة التاسع والعاشر من أيار/مايو، حيث أعلنت إسرائيل قصف عشرات الأهداف “الإيرانية” رداً على هجوم صاروخي قالت أيضاً أنه “إيراني” على الجولان المحتل.

كما نشر مدونون على وسائل التواصل الاجتماعي مجموعة صور ومقاطع فيديو تظهر سحبا هائلة من الدخان.

 

(وكالات)