لطالما حظي النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي بمعاملة خاصة من طرف إدارة فريق برشلونة. لكن ابتعاد الفريق عن منصة التتويج الأوروبية مؤخرا، قد يدفع الإدارة الكتالونية إلى اتخاذ قرار ربما يُغضب نجم الفريق الأول. فكيف ذلك يا ترى؟

يُواصل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي منذ سنوات، تقديم مستوى رائع برفقة ناديه برشلونة، فقد ساعدت مهارات “البرغوث” وأهدافه الغزيرة الفريق الكتالوني، على اعتلاء منصات التتويج المحلية والقارية في أكثر من مرة.

ويحظى صاحب القدم اليسرى الساحرة بمعاملة خاصة من طرف إدارة برشلونة، التي تدرك جيدا دور ميسي في نجاحات الفريق، ومواصلة كتابة صفحات التاريخ، بيد أن العلاقة بين الطرفين قد تدخل ربما منعرجا جديدا.

وفي هذا الشأن، أشار موقع “ديلي ستار” أن بعض المسؤولين الكبار في إدارة برشلونة، يعتزمون بيع مهاجم الفريق لويس سواريز، وأضاف الموقع البريطاني أن الاستغناء عن النجم الأوروغوياني، قد يتسبب في غضب ليونيل ميسي نظرا للعلاقة الوثيقة، التي تجمع بين الرجلين.

وأوضح موقع “ديلي ستار” تبعا لمعلومات منسوبة إلى وسائل إعلام إسبانية، أن بعض المسؤولين الكبار في الفريق الكتالوني، يعتقدون أن سواريز أثر بشكل سلبي على ميسي، وأضاف أن سن اللاعب الأوروغوياني (31 عاما)، وتحمله جزءا من توديع برشلونة مسابقة دوري أبطال أوروبا على يد روما، ربما يدفع برشلونة إلى الاستغناء عن خدماته.