اطلع القائم بأعمال سفارة المملكة لدى لبنان على الخطة الاستراتيجية التي أعدها مركز الملك سلمان لتنفيذ حملة لمساعدة السوريين، التي انطلقت مع بداية شهر رمضان.

وتستهدف الحملة الأسر السورية النازحة والمتضررة من الحرب الدائرة في سوريا، في كافة الأراضي اللبنانية، ابتداء من العائلات الأشد فقرًا، بالإضافة إلى الأسر اللبنانية المحتاجة.

وعبّر الوزير “المرعبي” عن شكره للشعب السعودي الكريم وحكامه، وعلى كل ما تقدّمه المملكة من مساعدات إنسانية للمحتاجين حول العالم بأسره دون تمييز.

وكان تقريرٌ صادرٌ عن المفوضية العليا لشؤون اللاجئين، قد أشار إلى أن عدد اللاجئين السوريين المسجلين في لبنان انخفض إلى أقل من مليون شخص، للمرة الأولى منذ عام 2014.

صحف