بعدما طالبت أنقرة من سفير تل أبيب بالعودة إلى بلاده فوراً، ردت إسرائيل بنفس الطريقة، وطالبت القنصل التركي بمغادرة البلاد.

وقالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إنها طردت القنصل التركي في القدس أمس الثلاثاء.

وذكر المتحدث باسم الوزارة إنه جرى استدعاء القنصل وإبلاغه بالعودة إلى تركيا “للتشاور لبعض الوقت”.

وقبل هذا الإجراء، طلبت أنقرة من السفير الإسرائيلي بتركيا، مغادرة البلاد، لبعض الوقت رداً على “المجزرة” التي قام بها الجيش الإسرائيلي بحق فلسطينيين على الحدود مع غزة.

وشهدت إسطنبول والعاصمة التركية أنقرة مظاهرات ضد إسرائيل. وقال أردوغان الذي يستعد للانتخابات الرئاسية والبرلمانية الشهر المقبل إنه سيتم تنظيم تجتمع حاشد يوم الجمعة للاحتجاج على قتل الفلسطينيين.

وقال بوزداج للبرلمان إن التجمع الحاشد المقرر في إسطنبول “سيظهر مرة أخرى أن الشعب التركي لن يظل صامتاً أمام الظلم والقسوة وإنه سيدافع عن الضحايا في وجه القسوة”.

وذكر رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم أن الدول المسلمة ستعيد النظر في علاقاتها مع إسرائيل بعد مقتل عشرات الفلسطينيين.

 

 

 

 

 

وكالات