قال رئيس المجلس المحلي لقلعة المضيق غربي حماة، إبراهيم الصالح، أمس الثلاثاء في تصريحات لصحف: إن “الأوضاع تزداد سوءًا يومًا بعد يوم في النقطة صفر بقلعة المضيق، حيث يعيش النازحون على التمر والماء فقط، ولا توجد خيام ولا إضاءة في المنطقة”.

وأشار إلى أن الدفعة الثامنة من مُهجَّري ريف حمص الشمالي وصلوا مساء الثلاثاء ، مقدرًا أعدادهم بنحو ثلاثة آلاف شخص على متن 55 باص، متوقعًا وصول عدد النازحين في النقطة صفر إلى 60 ألف نازح.

وأكد “الصالح” أن استجابة المنظمات الإنسانية للمُهجَّرين من الغوطة الشرقية “سيئة جدًا”، فلا “توجد خطط مثل السابق، وحتى الأساسيات من خيام وطعام وباصات لنقل النازحين غير متوفرة”.

واختتم رئيس المجلس المحلي لـ”قلعة المضيق”، بقوله: “ليس لدينا إمكانيات لتأمين هذه الاحتياجات، نحن نتمنى ونناشد المنظمات الإغاثية بأخذ الدور الأخلاقي لتأمين مخيمات مبدئية أو باصات لنقل النازحين”.

 

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

 

 

زمان مصدر