فسَّر الأمين العام لاتحاد القوى السورية الموالي للنظام، فجر زيدان، اليوم الثلاثاء، انسحاب الولايات المتحدة من المشاركة في الجولة التاسعة لمباحثات “أستانا” على أنها تخلت عن الحل السلمي.

وقال “زيدان” -بحسب وكالة “سبوتنيك” الروسية-: إن “الموقف الأمريكي الآن مفهوم أكثر، فالرئيس دونالد ترامب، لا يريد أن يواصل مسرحيته، ويفضل أن يتعامل بوجه مكشوف في الأزمة السورية”.

وأشار السياسي الموالي لـ”نظام بشار”، إلى أن الانسحاب الأمريكي دلالة على أن الولايات المتحدة ستدعم الفصائل العسكرية لقلب الموازين على الأرض ضد النظام وروسيا.

واعتبر “زيدان” أن الولايات المتحدة بامتناعها عن المشاركة في مفاوضات الجولة الجديدة من محادثات “أستانا9″، فهي بهذا ترسل للمجتمع الدولي رسالة هامة، مفادها أنها تنسحب من كل سبل الحل السلمي للأزمة في سوريا.

وكانت الولايات المتحدة أبلغت وزارة الخارجية الكازخسانية بُعد مشاركتها في مباحثات “أستانا 9″، دون أو توضح أي أسباب معلنة، في إشارةٍ واضحة لرفضها المسار الذي ترسمه روسيا للمستقبل السوري.

 

 

 

 

 

الدرر الشامية | زمان مصدر