لقي عدد من شبيحة بشار اليوم الجمعة، مصرعهم خلال المعارك الجارية من تنظيم الدولة في الأحياء الجنوبية لدمشق.

وذكرت وكالة أعماق التابعة لتنظيم “الدولة”، أن 20 عنصرًا لقوات النظام قتلوا على يد مقاتلي التنظيم قنصًا خلال محاولتهم التقدم على جبهات حي القدم جنوب دمشق بالإضافة إلى إعطاب 3 عربات “بي إم بي”، وحرق مستودع ذخيرة تابعًا لقوات النظام عقب استهدافه بقذائف الهاون في الحي ذاته.

وفي ذات السياق واصلت قوات النظام عمليات القصف على أحياء جنوب دمشق، حيث بلغ عدد الغارات منذ الصباح وحتى اللحظة 120 غارة، بعضها بقنابل عنقودية.

وقالت مصادر محلية إن طائرات النظام والطائرات الروسية استهدفت منطقة شارع الـ15 في مخيم اليرموك وحي الزين، الفاصل بين الحجر الأسود وبلدة ببيلا وشارع الثلاثين، إضافة إلى سقوط أكثر من 60 صاروخ أرض أرض وعشرات صواريخ غراد والقذائف المدفعية على هذه المناطق.

وكانت الاشتباكات قد استؤنفت منذ ليل أمس بالرغم من الأحوال الجوية السيئة التي أغرقت العديد من أحياء دمشق بالسيول. وأوضحت المصادر إن الاشتباكات تركزت على محاور دعبول وحي الأمين في التضامن.

ويشن نظام الأسد بدعم روسي حملة واسعة على مخيم اليرموك وأحياء جنوبي دمشق، في محاولة للسيطرة على المنطقة بعد سيطرته على القلمون الشرقي والغوطة الشرقية.

صحف