تداول ناشطون في مواقع التواصل الاجتماعي بالسعودية، مقاطع فيديو تظهر صوت إطلاق نار كثيف قالوا إنه بمحيط حي الخزامي بالعاصمة الرياض. وأضافوا أن إطلاق النار وقع بالقرب من أحد القصور الملكية وأنه تم “نقل الملك سلمان إلى ملجأ في القاعدة الجوية لحمايته”.

وسارع رواد مواقع التواصل لتداول مقطع الفيديو وإطلاق هاشتاغ #اطلاق_نار_في_حي_الخزامي.

وفي وقت لاحق، قال المتحدث الرسمي لشرطة الرياض إن قوات الأمن تعاملت، مساء السبت، مع طائرة لاسلكية ترفيهية في حي الخزامي. وأوضح، عبر بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس) بأنه “عند الساعه 19:50 (16:50 توقيت غرينتش) من مساء السبت لاحظت إحدى نقاط الفرز الأمني بحي الخزامي بمدينة الرياض تحليق طائرة لاسلكية ترفيهية صغيرة ذات تحكم عن بعد من نوع درون (طائرة مسيرة) دون أن يكون مصرحاً بذلك”.

وأضاف أن الأمر “اقتضى قيام رجال الأمن في النقطة الأمنية بالتعامل معها وفق ما لديهم من أوامر وتعليمات بهذا الخصوص”. ولفت إلى أن “الجهات المختصة باشرت إجراءات التحقيق حول ملابسات الواقعة”، دون إضافة تفاصيل أخرى.

وحول ما تردد عن نقل الملك سلمان من المنطقة، قال مسؤول كبير إن العاهل السعودي لم يكن في قصره بالرياض، اليوم السبت، عندما تم إسقاط الطائرة اللاسلكية الترفيهية. وأضاف أن الملك كان في مزرعته في منطقة الدرعية بالرياض.