وقعت سلسلة انفجارات، مساء الاثنين، في محيط مكان الهجوم الكيماوي الذي ضرب دوما بالغوطة الشرقية، عقب منع دخول لجنة منظمة حظر الأسلحة الكيماوية للمدينة.

بدورها، قالت وكالة “كميت” التابعة لـ”جيش الإسلام” على تليغرام : إن “انفجارات وقعت في مدينة دوما بمحيط مكان الضربة الكيماوية (خلف جامع النعمان)، بعد منع قوات الأسد وروسيا دخول اللجنة الدولية للتحقيق بالكيماوي”، هذا ولم تذكر وكالة سانا أي معلومات عن التفجيرات ؟

وأفادت مصادر ميدانية، بانفجار سيارتين مفخختين في دوما؛ ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة آخرين، فيما لم تتبن أي جهة المسؤولية عن الحادثة.

ومنعت أول أمس قوات روسية وأخرى تابعة للنظام خبراء منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية للمنطقة المستهدفة بالكيماوي، فيما اتهمت الولايات المتحدة ودول غربية روسيا بإفساد الأدلة.

 

 

 

 

زمان مصدر