قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، أمس الاثنين، على لسان ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي : إن “إسرائيل كانت مسؤولة عن قصف قاعدة (تيفور) في حمص”، إذ يعتبر التصريح أول اعتراف رسمي للاحتلال بالمسؤولية عن القصف.

ووقع الهجوم على المطار السوري الواقع في ريف حمص، في 9 نيسان الحالي، وأسفر عن مقتل سبعة عسكريين إيرانيين، بحسب وكالة “تسنيم” الإيرانية.

من جانبه، علق كاتب المقال في الصحيفة، توماس فريدمان، بقوله: إن “القتلى الإيرانيين السبعة كانوا أعضاء في مايسمى (فيلق القدس)، الذراع الخارجية لـ(الحرس الثوري) الإيراني”، مبينًا أن “أحدهم كان قائدًا لإحدى وحدات الطائرات دون طيار”.

وتعد هذه المرة الثانية التي تتعرض فيها قاعدة “تيفور” التي تضم أيضًا قوات روسية للهجوم خلال شهرين، وجاءت المرة الأولى في شهر شباط، بعد أن اطلقت منها طائرة إيرانية بدون طيار  دخلت إلى إسرائيل قبل أن يتم إسقاطها وقصف مكان إنطلاقها.

 

 

 

 

زمان مصدر