اتهمت البعثة البريطانية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية، اليوم الاثنين، روسيا و”نظام بشار” بعدم السماح لها بدخول مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

ونقلت هيئة الإذاعة البريطانية bbc عن بيان للمنظمة على “تويتر” :”أن بعثة المنظمة وصلت دمشق أمس الأول السبت، إلا أن روسيا وسوريا لم يسمحا بعد بدخول البعثة إلى دوما”.

كما دعا البيان النظام السوري وروسيا لـ “التعاون” و عدم تقييد وصول البعثة إلى دوما.

ومن جانبها، قالت روسيا  إن المفتشين لم يدخلوا دوما لعدم حصولهم على تصريح من الأمم المتحدة؟، ولأن الضربات التي قادتها الولايات المتحدة على أهداف في سوريا، يوم السبت، حالت دون دخولهم.

إلا أن مندوب بريطانيا في منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، بيتر ويلسون، قال في مؤتمرٍ صحفيّ في لاهاي، إن الأمم المتحدة صرحت للمفتشين بالدخول ولكنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى دوما، لأن سوريا وروسيا عاجزتان عن ضمان سلامتهم في منطقة تحت سيطرتها أصلاً ؟.

ووصل، أمس الأول السبت، فريق تقصي حقائق، أوفدته المنظمة إلى سوريا للتحقيق في الهجوم الكيميائي الذي أدى إلى مقتل العشرات وإصابة المئات.

زمان مصدر