قالت رئيسة وزراء المانيا “انجيلا ميركل” -بعد اجتماع مع رئيس الوزراء الدنماركي لارس لوك راسموسن في برلين-: “لن تشارك ألمانيا في عمل عسكري محتمل، لم نتخذ قرارات بعد، أريد أن أؤكد ذلك”.

وأكدت المستشارة الألماني -بحسب وكالة “رويترز”-، أنها تؤيد الجهود الغربية لإظهار أن استخدام الأسلحة الكيميائية غير مقبول.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، هدَّد في تغريدةٍ على حسابه بموقع “تويتر” روسيا، بقوله: “استعدي يا روسيا صواريخنا الذكية قادمة”؛ إذ يأتي ذلك ضمن محاولات الولايات المتحدة لتوجيه ضربة عسكرية ضد “نظام الأسد”.

يشار إلى أن بريطانيا وفرنسا والممكلة العربية السعودية وقطر، أيدت الهجوم المحتمل على النظام السوري، الذي تقوده الولايات المتحدة، لمعاقبته على استخدام الكيماوي في دوما بالغوطة الشرقية.

 

 

 

 

رويترز