توفيت شابة روسية، تبلغ من العمر 27 عاماً، نتيجة خطأ طبي، إذ حقنها الأطباء بمادة الفورمالين بدلاً من محلول السالاين الملحي المعالج للجفاف.

وبحسب صحيفة The Washington Post، ذهبت ايكاترينا فيداييفا إلى المستشفى لإجراء بجراحه روتينية بالمنظار لإزالة بعض الحويصلات من المبيض، حين حقنها الأطباء بالفورمالدهايد، المستخدمة في تحنيط الجثث، بدل المحلول الملحي المقاوم للجفاف، وعقب خروجها وعودتها للمنزل عانت من آلام حادة، قبل أن تدخل في غيبوبة، وحاول الأطباء إنعاشها عدة مرات، لكن قلبها توقف.

 

View image on Twitter

واتَّهمت والدتُها الأطباءَ بقتلها، وقالت لصحيفة The Sun البريطانية، إن الأطباء لم يأتوا لفحصها بعد العملية، مشيرةً إلى أن ابنتها عانت من ألم شديد بعد عودتها إلى المنزل، وكانت ترتجف بقوة، ولم تتوقع أبداً أن يكون خطأ طبي السببَ، فكانت تغطِّي ابنتها بمزيد من الأغطية، ظناً منها أنها تعاني من البرد، وتقول “الآن فهمت أن الفورمالين كان يُنهي جسدها من الداخل”.

الأطباء – وبحسب ما قالت الأم -، “كانوا على علمٍ بأنهم ارتكبوا خطأً خلال العملية، لكنهم لم يتصرَّفوا، وطلبوا منَّا العودة للمنزل”.

وزير الصحة في منطقة اوليانوفيسك الروسية رد من خلال حسابه على تويتر قائلاً، “خالص التعازي لأسرة ايكاترينا  ولأصدقائها،، نحن سنقدم كل المساعدة التي تحتاجها أسرتها في هذه المأساة الكبيرة، وستتم محاسبة المسئولين عن هذه المأساة من خلال مركز التحقيقات”.