قال “إيدي كوهين”  الباحث في جامعة بارإيلان الإسرائيلية ، في مداخلة تلفزيونية: “إن سوريا دولة منهارة مفككة، والقادة الأمنيين والسياسيين في إسرائيل يتمنون أن يواصل بشار الأسد في منصبه رئيسًا لسوريا”.

وأضاف: “أكثر من 50 عامًا لم يطلق السوريين رصاصة واحدة من الجولان، بل إن أي جندي حاول إطلاق رصاصة عاقبه النظام على ذلك”.

ولخص الباحث الصهيوني، موقف بلاده بقول: “نحن في إسرائيل نريد رئيس جبان مثل بشار الأسد ليكون في سدة الحكم، لم يتجرأ على إطلاق رصاصة واحدة على الجولان، نريد رئيس ديكتاتوري يقتل شعبه لكن يعطينا الأمان والاستقرار”.

وكانت مقاتلات جيش الاحتلال، قصفت أمس مطار “التيفور” العسكري شرقي حمص؛ إذ أسفرت العملية عن تدمير عدد من طائرات النظام ومقتل 14 عسكريًّا بينهم أربعة إيرانيين، وعقيد بالحرس الثوري.

 

 

 

 

زمان مصدر