اعتبر الإعلامي السوري، فيصل القاسم، أن عقد روسيا والدول الضامنة قمة “أنقرة” الأخيرة لبحث القضية السورية إهانة قوية للنظام والمعارضة.

وقال “القاسم” في تغريدةٍ له عبر “تويتر”: “أكبر إهانة للسوريين جميعاً نظامًا ومعارضة وشعبًا أنهم أصبحوا خارج اللعبة في بلدهم بدليل أن الروس والإيرانيين والأتراك يقررون مصير سوريا والسوريين دون أي مشاركة من المعارضة ولا النظام ولا الشعب”.

والأربعاء الماضي، عُقد في العاصمة التركية أنقرة، أعمال القمّة الثلاثية حول سوريا بمشاركة رؤساء، تركيا رجب طيب أردوغان، وروسيا فلاديمير بوتين، وإيران حسن روحاني.

وأكد البيان المشترك للقمة الثلاثية، على عدم وجود حل عسكري للنزاع في سوريا وأن الحل ممكن فقط من خلال عملية سياسية.

وبحسب البيان جدد الزعماء الثلاثة “عزمهم على مواصلة تعاونهم النَشِط حول سوريا، لتثبيت نظام وقف إطلاق النار بين الأطراف المتنازعة والدفع بالعملية السياسية بموجب قرار مجلس الأمن”.

الدرر الشامية | زمان مصدر