كشفت صحيفة “لوس أنجلس تايمز” الأمريكية، أمس ، أن اجتماعات سورية أمريكية حصلت سرًا بين كبار ضباط المخابرات الأمريكيين ونظام بشار.

وقالت الصحيفة، إنه لم يستطع أحد معرفة تفاصيل المعلومات، لكن يبدو أن الاجتماع تم على مستوى مرتفع جدًا، من ضباط المخابرات الأمريكية والمخابرات السورية.

وأضافت الصحيفة، أن أولى نتائج الاجتماع هي إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أن الجيش الأمريكي سينسحب قريبًا من سوريا.

ولفتت إلى أن الرئيس “ترامب” حصر موضوع الاتصال الأمريكي – السوري، بثلاثة ضباط هم كبار في الأمن القومي في البيت الأبيض، ولم يطلع وزارة الخارجية ولا وزارة الدفاع على الأمر.

وقالت إن، بشار الأسد، لم يطلع أحدًا على الموضوع، باستثناء الضباط الثلاثة الكبار، وهم أهم مسؤولين لديه، وعادوا إلى دمشق .

وأكدت الصحيفة أن ملك الأردن “عبدالله الثاني” لعب دورًا كبيرًا في هذا المجال وفي الاتصال الأمريكي ـ السوري.

صحف