أوضح محمد علوش رئيس المكتب السياسي في “جيش الإسلام”، اليوم ، حقيقة تلقي فصيله دعمًا من المملكة العربية السعودية.

وقال علوش، ‏في تغريدةٍ على  “تويتر” ردًّا على تقريرٍ لقناة “DW” الألمانية: “إن السعودية لم تقدم أي دعم مادي أو عسكري لجيش الإسلام مطلقا منذ تأسيسية إلى الآن والجيش يعتمد على موارده الخاصة فقط”.

وأكد ، أن فصيله ” سوري 100% ولذلك حارب كل المشاريع الدخيلة على الثورة”.

وكانت قناة “DW” الألمانية ذكرت في تقريرٍ لها أمس أن “جيش الإسلام” آخر فصيل عسكري مقاتل في الغوطة الشرقية يتلقى دعمًا ماليًّا من السعودية.

وذكرت القناة الألمانية في تقريرها أن  “جيش الإسلام” يضم 10 آلاف مقاتل، وأعلن عن تشكيله، في 2013، بعد انضمام 60 كتيبة في تشكيل عسكري واحد، وتمكن من السيطرة على نصف مساحة الغوطة الشرقية.

زمان مصدر | صحف